أكد الدكتور إياد علاوي الأمين العام لحزب الوفاق الوطني العراقي أن الحزب سيبقى وفياً لمبادئه التي عاهد عليها الجماهير في نبذ المحاصصة ومحاربة الفساد وترسيخ الوحدة الوطنية، فيما أشار إلى ضرورة أن تكون قيادات الحزب وكوادره أقرب إلى هموم الناس ومعاناتها لأجل المساعدة والمساهمة في ايجاد حلول عاجلة لها.
جاء ذلك خلال لقاء سيادته جمعا من كوادر وقيادات الحزب بعد حصوله رسميا على إجازة التأسيس من مفوضية الانتخابات.
الدكتور علاوي أكد أن المسيرة النضالية لحزب الوفاق الوطني ستتواصل رغم كل الصعوبات والعوائق من أجل إرساء مبادئ النظام الديمقراطي وبناء دولة المؤسسات ومواجهة الفساد الطائفية، لافتا الى ان الحزب يعول على وعي العراقيين وثقافتهم من أجل دعم تلك المسيرة وتصحيح الانحرافات التي شهدتها العملية السياسية.
وأضاف سيادته أن الحزب وقيادته ماضون في دعم مسيرة الشباب وتمكينهم من أجل تولي المناصب القيادية والريادية في الحزب أو في مؤسسات الدولة, إيمانا منه وثقة بقدراتهم وإمكانياتهم على صناعة المستقبل المشرق وضمان مواكبة التطور العلمي والثقافي في جميع نواحي الحياة.
حزب الوفاق الوطني العراقي
26 تشرين ثاني 2017 

لا يوجد تعليقات