في اطار اعمال قمة مؤتمر حوار المنامة، استقبل نائب رئيس الجمهورية الدكتور اياد علاوي، اليوم الجمعة، وفد وزارة الدفاع الامريكية برئاسة السيد روبرت كريم مساعد وزير الدفاع للشؤون السياسية والدولية.
وقد بحث اللقاء بشكل مفصل ملف الحرب على الارهاب، إذ شدد الدكتور اياد علاوي على ان هذه الحرب ستكون طويلة الامد وهو ما يوجب تهيئة الارضية والبيئة الملائمة الطاردة لذلك الفكر المنحرف.
وفيما حذر الدكتور علاوي من التداعيات السلبية لقرار نقل السفارة الامريكية الى القدس الشريف، اكد ان هذا القرار سيشجع قوى الارهاب والتطرف وسيقوض جهود احلال الامن والسلام في المنطقة.
كما اكد سيادته ان المرحلة الجديدة في محاربة الارهاب والتطرف تستدعي تطوير القدرات الاستخبارية وتعزيز التنسيق المشترك بين الدول المتحالفة في الحرب على الارهاب، مشيرا الى ان الحرب العسكرية انتهت بانتصار العراق والتحالف الدولي وان المرحلة الحالية تستوجب ايضاً اجراءات سياسية عاجلة في مقدمتها محاربة الفساد ومعالجة ملف اللاجئين والنازحين وإنهاء المحاصصة وبناء المؤسسات بصورة مهنية بعيداً عن التهميش والاقصاء والاجتثاث المسيس وتوفير فرص عمل للعاطلين، كشرط لضمان وتهيئة الاجواء التي تمنع وتقضي على فرص ظهور تلك الافكار المتطرفة ونموها.

لا يوجد تعليقات