دعا نائب رئيس الجمهورية الدكتور اياد علاوي ، اليوم الاربعاء، الى ضرورة معالجة الاوضاع في كركوك بهدوء وتروٍ، بعيداً عن ردود الافعال الآنية والتصعيد الاعلامي، لافتاً الى ان مسؤولية استقرار المدينة تقع على عاتق جميع اطياف وشرائح كركوك بالتنسيق مع الحكومة الاتحادية التي يجب ان تتحمل العبء الاكبر.

سيادته اكد خلال استقباله في مكتبه الرسمي، محافظ كركوك بالوكالة السيد راكان الجبوري ، ان الاستقرار في كركوك لن يتحقق الا وفق حل وطني خالص يسهم في ترسيخ التعايش المشترك بين ابنائها بعيداً عن المحاصصة.
وقد بحث اللقاء الاوضاع الامنية في المحافطة وسبل الحفاظ على الامن والاستقرار فيها، بالاضافة الى الجانب الخدمي والمشاكل والمعوقات التي تواجه ادارة المحافظة في هذا الجانب وسبل تذليلها، اذ اكد الدكتور علاوي اهمية اعتماد الحوار كسبيل وحيد لحل المشاكل وفق اسس المواطنة والعدالة، مشددا على ان تعزيز التعاون بين ابناء المحافظة من جهة ومع ادارتها من جهة اخرى كفيل بالحفاظ على التنوع الذي يميز كركوك والذي “نطمح جميعاً لديمومته”.
المكتب الاعلامي للدكتور اياد علاوي
24 كانون الثاني 2018

لا يوجد تعليقات