ادان نائب رئيس الجمهورية الدكتور اياد علاوي، اليوم السبت، محاولة الاعتداء الآثمة التي تعرض لها ممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي .
سيادته اكد في بيان صحفي ان خطابات المرجعية الداعية الى وحدة الصف ونبذ التعصب والتطرف لم ترُق لجماعات العنف والغلو واصحاب الافكار الهدامة، فعمدت الى ذلك الاعتداء الغادر .
ولفت الدكتور علاوي الى ان تطبيق التوجيهات السامية للمرجعية الدينية وتحصين المجتمع من افكار العنف والتطرف وايجاد بيئة داعمةٍ لقيم التسامح والعيش المشترك ومحاربة الفساد والمحسوبية واعلاء قيم المواطنة سيكون خير ردٍ على تلك الجماعات ومحاولاتها الغادرة، وان تلك مسؤولية يجب ان تنبري لها جميع الجهات والمؤسسات المعنية .
المكتب الـإعلـامـي للدكتوراياد علاوي
27 كانون الثاني 2018

لا يوجد تعليقات