استقبل نائب رئيس الجمهورية الدكتور اياد علاوي في مكتبه الرسمي, اليوم الاثنين, وفد شيوخ ووجهاء عشائر محافظة ديالى.
واستعرض الوفد لسيادته مجمل أوضاع المحافظة والمشاكل والمعوقات التي تواجه ابناءها لا سيما في الجانب الخدمي وملف النازحين فيها, حيث اعرب الدكتور اياد علاوي عن أسفه لما آلت اليه الأوضاع في المحافظة مع استمرار معاناة المواطن هناك وعدم استطاعة الاف العوائل العودة الى منازلها.
واضاف سيادته ان الطائفية السياسية وسياسات التهميش والإقصاء بالاضافة الى الاصرار على اعتماد مبدأ المحاصصة كانت السببب الرئيس لتدهور الاوضاع في محافظة ديالى وفي العراق, لافتا الى اهمية الاستفادة من تلك الاخطاء وتداركها خلال المرحلة المقبلة.
كما شدد الدكتور علاوي على ضرورة تبني حلول سياسية عاجلة تحفظ كرامة المواطن وتسهم في توفير الحياة الكريمة لأبنائها, موضحا ان ديالى وابناؤها عانوا كثيرا خلال المرحلة السابقة وانها بحاجة لحل وطني شامل وفق مبدأ المواطنة القائمة على اسس العدل والمساواة لانتشالها من معاناتها.
المكتب الاعلامي للدكتور اياد علاوي
5 شباط 2018

لا يوجد تعليقات