يعتبر إئتلاف الوطنية بزعامة الدكتور اياد علاوي ان مؤتمر الكويت للدول المانحة كان ضمن الفرص الضائعة الكثيرة التي كان من شأنها ان تساهم في إعادة الإعمار وتحريك عجلة الاقتصاد.
ويرى الائتلاف انه بدلاً من الذهاب الى المؤتمر بمطالب والتزامات محددة تخدم المناطق المحررة من التنظيمات الإرهابية وغيرها، حضر العراق المؤتمر بوفد ضم اطراف لاعلاقة لها بالموضوع من قريب أو بعيد، وقدم مطالب مبعثرة اضاعت حقوقه واسنفذت قدرة الدول الصديقة على مد يد العون، فتحولت المنح الى ديون سيادية تنهك العراق وترهن مستقبله.
إئتلاف الوطنية يطالب بمحاسبة كل من ساهم في إفشال مؤتمر الكويت، والموافقة على إغراقه في الديون السيادية، وفي مقدمتهم محافظ البنك المركزي.
ان ائتلاف الوطنية يطالب مجلس النواب الموقر بفتح صفحة للتحقيق واستجواب المعنيين للوصول الى من تسبب في فشل هذا المؤتمر .
كما يتوجه ائتلاف الوطنية بالشكر والامتنان الى حكومة وشعب الكويت الشقيق لاستضافتهم للمؤتمر.
16 شباط 2018

لا يوجد تعليقات