ادان نائب رئيس الجمهورية الدكتور اياد علاوي، اليوم الاحد، الجريمة النكراء التي ارتكبت بحق العالم الدكتور هشام شفيق وزوجته ووالدتها في منطقة المشتل .

سيادته بعث ببرقيتي تعزية ومواساة لبطريرك الكلدان في العراق والعالم لويس ساكو والمطران مار افرام يوسف رئيس ابرشية السريان الكاثوليك في بغداد، اكد فيها ان الفكر المريض الذي يتبناه اولئك المجرمون ومن يقف وراءه لن ينجح في تحقيق اهدافه بالنيل من وحدة وتماسك النسيج المجتمعي للعراقيين .

كما دعا سيادته لتكثيف الجهد الامني والاستخباري وكشف الجهات والدوافع التي تقف وراء تلك الجريمة وتقديم المجرمين للعدالة بإسرع وقت ممكن كي ينالوا جزاءهم العادل .

المكتب الاعلامي للدكتور اياد علاوي

11 آذار 2018

لا يوجد تعليقات