أكد نائب رئيس الجمهورية الدكتور اياد علاوي, اليوم الأحد, ان المشروع الطائفي اثبت فشله في العراق بعدما تسبب به من تهميش وإقصاء وشيوع الفساد وانهيار بعض مؤسسات الدولة .
وأضاف سيادته خلال لقائه جمعا من شيوخ عشائر ووجهاء قضاء الدورة ان التأريخ يترقب اليوم ثورة عراقية ديمقراطية للإصلاح والتغيير من خلال المساهمة الفاعلة في الانتخابات المقبلة .
ودعا الدكتور علاوي أبناء الشعب العراقي الى اختيار مرشحيهم وفق معايير الكفاءة والنزاهة والولاء للوطن بعيدا عن أي تاثيرات حزبية أو طائفية أو غايات مصلحية, لافتا الى ان الولاءات الجانبية والمصالح الشخصية أورثت العراقيين الكوارث والابتلاءات وأن المرحلة المقبلة لا تتحمل مزيدا من تلك الأخطاء .

المكتب الاعلامي للدكتور اياد علاوي
9 نيسان 2018

لا يوجد تعليقات