تصريح من الناطق الرسمي لأئتلاف الوطنية السيدة ميسون الدملوجي

يتابع ائتلاف الوطنية بزعامة الدكتور اياد علاوي ببالغ القلق القصف الامريكي الذي استهدف اماكن الاسلحة الكيمياوية في سوريا، ونؤكد ان هذا القصف الصاروخي لن يكون الحل النهائي السريع لأزمة شعبنا السوري الشقيق التي دخلت عامها الثامن وسط وضع سكاني مآساوي في جميع المناطق السورية سواء ما كان تحت سيطرة المعارضة او تنظيم داعش الارهابي او حتى تحت سيطرة الحكومة السورية.

لذلك اننا نؤكد ان الاعتماد على المواجهة العسكرية سواء في مسك الارض او القصف من بعيد سيعمق الازمة السورية ويزيد من جرح الشعب السوري الشقيق وان الحل من وجهة نظرنا هي اعتماد حلول مؤتمر جنيف الاول والانتقال الى حكومة مؤقتة لا وجود لبشار الاسد فيها وبعد ذلك اعطاء الخيار للشعب السوري بأنتخاب حكومة تمثل كل ابناء الشعب وتضمن وحدة سوريا العزيزة وسلامة شعبها العظيم.

لا يوجد تعليقات