ثمن نائب رئيس الجمهورية الدكتور اياد علاوي الدور البطولي والمتميز لضباط ومراتب وزارة الداخلية في معارك الشرف والبطولة ضد تنظيمات داعش الارهابية، مشددا على ضرورة النظر بتقدير واعتزاز لتلك البطولات والتضحيات.

 جاء ذلك خلال استقبال سيادته في مكتبه جمعا من ضباط وزارة الداخلية الذين احيلوا على التقاعد في عهد الوزير السابق رغم عدم بلوغهم السن القانوني و شدد خلال اللقاء على ضرورة رفع الظلم والتمييز الذي طال عددا كبيرا من الضباط والنظر الجهود التي بذلوها والخدمات التي قدموها خلال فترة توليهم لمهامهم الحساسة في الوزارة.

مؤكداً ان السيد وزير الداخلية سينصف هذه الشريحة المهمة وينظر الى مظلوميتها، موضحاً ان من ضحى لاجل العراق  لابد ان يحظى بالتقدير والتقييم وفق مبادئ العدل والمساواة.

 المكتب الاعلامي للدكتور اياد علاوي

3 آيـــــار 2018

لا يوجد تعليقات