استغرب رئيس الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية السيد كاظم الشمري حديث رئيس الدائرة الانتخابية في مفوضية الانتخابات عن استبعاد المفوضية لمئات الالاف من اوراق الاقتراع المحشوة في الصناديق، متسائلاً عن سبب صمتها عن هذا الاجراء -إن كان قد تم- طيلة الفترة الماضية.

واضاف الشمري في بيان صحفي، اليوم الأحد، ” ا أدري كيف نسي السيد البدران -او تناسى- اخبارنا عن كيفية ملئ تلك الصناديق باوراق الحشو -المزعومة- واعداد الموظفين المتورطين والجهات التي تم حشو الصناديق لصالحها وماهية العقوبات التي تم اصدارها بحق المتورطين “.

كما وصف الشمري حديث مدير الدائرة الانتخابية عن هذا الموضوع وفي هذا التوقيت بالذات بانه “مشهد بائس في مسرحية هزيلة تحاول المفوضية “المتهمة” تسويقه”، لافتا الى ان هذا الاجراء لن يعفيها من المسؤولية وهو ما ستثبته التحقيقات في القريب العاجل.

ودعا الشمري مفوضية الانتخابات لبيان موقفها من المعلومات المتداولة حول بيع مراكز الناخبين في الاردن أو مراكز الحركة السكانية والنازحين في عدد من المحافظات، والتي ألحقت ضررا كبيرا بسمعة العراق أولا وبنزاهة العملية الانتخابية التي فشلت فشلا ذريعا بإدارتها.

 

 

 

لا يوجد تعليقات