استقبل نائب رئيس الجمهورية الدكتور اياد علاوي في مكتبه، اليوم الثلاثاء، سفير جمهورية روسيا الاتحادية لدى العراق السيد ماكسيم ماكسيموف
وجرى خلال اللقاء بحث تطورات الوضع على الصعيد الاقليمي خاصة ما يتعلق بمسار القضية الفلسطينية والملف السوري
كما بحث اللقاء سبل تعزيز التعاون الثنائي المشترك في المجالات الاقتصادية ومجالات التعليم المختلفة
وفيما يتعلق بالوضع السياسي اكد الدكتور علاوي ان على القيادات السياسية في البلاد ان تطرح خارطة طريق للمرحلة المقبلة وشكل الحكومة المنتظرة لبناء الدولة وسبل معالجة الأخطاء السابقة والأزمات القائمة
واضاف سيادته ” نحن اليوم ننتظر ردود الافعال حول تلك الرؤية للتحقق من نوايا النهوض بالواقع العراقي وتلبية متطلبات الجماهير او الاستمرار بنهج المحاصصة والتهميش والاقصاء
كما اكد الدكتور علاوي ان ما تشهده الساحة السياسية هو عبارة عن تفاهمات اساسية بين بعض القوى، وفيما لفت الى ان التحالفات ستنبثق حال الاعلان عن النتائج النهائية، اوضح ان ائتلاف الوطنية لن ينخرط في اي مشروع فئوي او طائفي وانه سيبقى وفياً لمبادئه وثوابته الوطنية التي تأسس بموجبها

لا يوجد تعليقات