اكد زعيم ائتلاف الوطنية الدكتور اياد علاوي، اليوم السبت، ان نسبة التزوير التي أظهرتها عمليات العد والفرز اليدوي في بعض مراكز كركوك اكدت بما لا يقبل الشك ان الانتخابات الاخيرة كانت مهزلةً كبرى وجريمة بحق الشعب العراقي الكريم  لا يمكن السكوت عنها .
واضاف سيادته في بيان صحفي ان نسبة التزوير التي تمخضت عنها نتائج العد والفرز اليدوي في كركوك وصلت في بعض المراكز  الى خمسين بالمئة .
كما اكد الدكتور علاوي ضرورة التزام القضاة بالتعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب الذي ينص على اعادة العد والفرز يدوياً لجميع الصناديق في محافظات العراق وبلا استثناء احتراما لارادة الشعب العراقي في اختيار من يمثله .
سيادته حذر من ان مخالفة ما جاء في القانون اعلاه سيُفقد العملية السياسية ما تبقى من مصداقية لدى العراقيين ولدى المجتمع الدولي وهو ما يوجب اعادة الانتخابات برمتها على الرغم من محاولات بعض الجهات والدول التغطية على جريمة التزوير والمضي بتشكيل برلمان وحكومة غير نزيهة اساسهما الغش .
المكتب الاعلامي للدكتور اياد علاوي
7 تموز 2018

لا يوجد تعليقات